السعودية

نُقلت من دبي إلى الدمام.. كبد طفل «متوفى» تُنقذ حياة مواطن خمسيني

تواصل – فريق التحرير:

رحلة فريدة للإنقاذ الطبي، بين دبي والدمام، لإنقاذ مواطن في عقده الخامس من العمر، حيث تكللت جهود الفريق الطبي السعودي من مركز زراعة الأعضاء مطلع هذا الأسبوع في زراعة كبد للمواطن، ليغادر مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام، اليوم، بعد نجاح العملية وتماثله للشفاء.

بداية القصة:

كانت بداية النجاح عندما غادر فريق طبي سعودي إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يوجد هناك طفل “متبرع” تُوفي دماغياً، ويبلغ من العمر 5 سنوات ويزن 14 كيلوجراماً، ليقوم الفريق باستئصال الكبد في مستشفى الشيخ خليفة بدبي، قبل العودة إلى مستشفى الملك فهد التخصصي والبدء فوراً في عملية زراعة الكبد للمواطن.

إنجاز طبي:

في إنجاز يسجل للفريق الطبي، نجحت عملية زراعة الكبد للمواطن الذي كان يعاني من تليف وقصور في وظائف الكبد، حيث أكد مدير مركز زراعة الأعضاء في مستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الدكتور محمد القحطاني أن عملية الإخلاء الطبي للفريق ذهاباً وإياباً وعملية الاستئصال استغرقت فقط 6ساعات.

تعاون متميز:

ساهمت سرعة التنسيق بين المركز السعودي لزراعة الأعضاء ونظيره في دولة الإمارات العربية المتحدة في نجاح العملية بشكل كبير؛ إذ تعد العملية الأولى من نوعها، التي يكون فيها المتبرع “مُتوفى دماغياً” ولا يتجاوز وزنه 14كيلوجراماً وعمره 5 سنوات.

حيث كان المواطن الذي أُجريت له عملية زراعة الكبد، في قائمة الانتظار للمسجلين منذ 4 سنوات.

من جانبه، أشاد المدير التنفيذي لمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام الدكتور منصور توفيق بالتعاون بين البلدين، مشيراً إلى النجاحات الكبيرة التي حققها مركز زراعة الأعضاء بتخصصي الدمام في إعادة العمل للكثير من المرضى.

تم نقل هذا المحتوى حرفيا من المصدر: صحيفة تواصل الإلكترونية بدون أي تغيير او تحريف و ما ورد به لا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو موقع صحيفة تواصل الإلكترونية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق