بقدرات فائقة.. “درون” لعمليات إنقاذ في عرض البحر!

قامت فرق NavyX التابعة للبحرية الملكية البريطانية، والمكلفة بتسريع عمليات وتطبيقات أنظمة التحكم الذاتي، بإجراء اختبار أولي في مدرسة الغطس في جزيرة هورسي ببورتسموث، وأعقبتها تجارب بحرية على سفينة مدنية.

كما هدف الاختبار إلى إظهار كيف يمكن استخدام الدرون للعثور على مفقودين يواجهون خطر الغرق في عرض البحر، وإرسال بيانات إحداثيات مواقعهم بدقة للمركبات القريبة.

وفي الوقت نفسه، قامت الطائرات المُسيرة بالتحليق أعلى المنطقة بعد إسقاط أطواق النجاة ومعدات إنقاذ أخرى بالقرب من الأشخاص المُراد إنقاذهم من الغرق.

مُسيرات بأحجام مختلفة

واستخدمت طائرات مروحية مُسيرة طراز Minerva T-150، في الاختبارات الأولى، لتحديد موقع دمية عائمة في ميناء بورتسموث، ثم إنزال مجموعة من معدات الإنقاذ، وواصلت التحليق فوق الدمية لتزويد رجال الإنقاذ بعلامة مرئية لموقعها.

أما المرحلة الثانية من الاختبارات، فقد استخدمت درون أصغر حجماً من طراز Minerva T-80، وتضمنت الإقلاع من قارب متحرك، للقيام بالمهام نفسها ثم العودة بشكل مستقل إلى سطح القارب المتحرك مرة أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى