مستخدمو آيفون يرفضون تتبع الإعلانات بعد iOS 14.5

كذلك بدأت آبل ومنذ إصدار النظام الجديد، بفرض سياسة تسمى شفافية تتبع التطبيق App Tracking Transparency، وتبعاً لهذه السياسة، أصبحت تطبيقات آيفون وآيباد مطالبة بأخذ إذن المستخدمين من أجل استخدام تقنيات معينة مثل معرف IDFA ، وفق موقع Flurry Analytics المختص بتحليل البيانات.

4 % فقط قبلوا بالتتبع

واستناداً إلى البيانات التي نشرها الموقع فإن المستخدمين الأميركيين يوافقون على أن يتم تتبعهم بنسبة 4 % فقط من الوقت، في حين أن الرقم العالمي أعلى بكثير بنسبة 12%.

كذلك تظهر البيانات أن مستخدمي آيفون يرفضون التتبع بمعدلات أعلى بكثير مما توقعته الاستطلاعات التي أجريت قبل وصول iOS 14.5، ووجد أحد هذه الاستطلاعات أن 40 % فقط، وليس 4 %، يختارون التتبع عند المطالبة بذلك.

فيسبوك يرفض التغيير

وواجه التغيير مقاومة شرسة من شركات، مثل فيسبوك، التي بنيت مزاياها السوقية وتحقق إيراداتها من خلال الاستفادة من بيانات المستخدمين لاستهداف الإعلانات الأكثر فاعلية لهؤلاء المستخدمين.

فقد قامت الشركة رداً على ذلك، بنشر إعلانات صحفية عبر صفحات كاملة توضح أن التغيير لن يضر فيسبوك فقط، بل يدمر الشركات الصغيرة في جميع أنحاء العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى