تقنية

Netflix تطرح بطاقات الهدايا في المملكة العربية السعودية والإمارات

في إطار التزامها بتقديم الأفضل وتوفير تجربة سلسة ومريحة للمستخدمين، أعلنت Netflix عن إطلاق وسيلة جديدة تمكنّ الأعضاء من دفع قيمة اشتراكاتهم أو تقديم هدية مليئة بالترفيه لأحبائهم بكل سهولة.

وتعتبر بطاقة هدايا Netflix طريقة جديدة لدفع رسوم الخدمة من دون الحاجة لاستخدام بطاقة الائتمان أو الحساب المصرفي. وتعد البطاقة بمثابة قسيمة مسبقة الدفع تتيح للأعضاء مشاهدة محتوى Netflix بحسب الرصيد الموجود فيها، ويمكن تخصيصها وفقًا لخيارات البث المفضلة لدى الأعضاء.

ويمكن استخدام البطاقة بشكل فوري، حيث تتيح للأعضاء في المملكة العربية السعودية الاختيار من مجموعة من القيم التي تبدأ من 100 و250 ريال سعودي أو تتراوح بين 100 ريال سعودي و1000 ريال سعودي. كما يمكنهم إضافة عدة بطاقات هدايا إلى رصيد حساب واحد. تبدأ رسوم الاشتراك فيNetflix من 29 ريال سعودي في الشهر، وسيتم استخدام البطاقة بشكل فوري على الحساب المختار وبحسب الباقة التي يختارها المستخدم.

وقال المتحدث باسم Netflix في المنطقة: “نحرص في جميع الميزات التي نوفرها على وضع العميل في قائمة أولوياتنا، من تقديم محتوى خالٍ من الإعلانات إلى إطلاق مواسم كاملة للعديد من إصداراتنا الأصلية، وصولًا لخدمة التنزيل عبر الجوال، وإلغاء الاشتراك بكل سهولة، والتحكم الأبوي، نحن ندرك تمامًا بأن الناس ترغب بخيارات أكثر تنوعًا ومرونة. وتشكل بطاقة الهدايا امتدادًا طبيعيًا لهذا النهج لتوفير خيار مرن لأعضاء شبكتنا وتمكين تكامل أكبر في الدفع، الأمر الذي يمثل أولوية قصوى بالنسبة لنا في المملكة”.

تتوفر هذه البطاقات اليوم عبر الإنترنت أو لدى كبار تجار التجزئة بما في ذلك متاجر جرير وإكسترا والغانم وفيرجن ميغاستور في المملكة العربية السعودية، وكارفور وفيرجن ميغاستور ولولو هايبر ماركت وشرف دي جي في الإمارات. وتسمح بطاقات الهدايا للأعضاء بتعبئة رصيدهم فيNetflix، لتجعل من المحتوى الترفيهي الأفضل في المتناول أكثر من أي وقت مضى.



 

Netflix تطرح بطاقات الهدايا في المملكة العربية السعودية والإمارات


تم نقل هذا المحتوى حرفيا من المصدر: البوابة العربية للاخبار التقنية بدون أي تغيير او تحريف و ما ورد به لا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو موقع البوابة العربية للاخبار التقنية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق