spot_img

ذات صلة

جمع

آخر موعد لسداد فاتورة التليفون الأرضي | تكنولوجيا

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

هاتف Redmi Note 12 Turbo يحصل على ترخيص 3C جدة الاخبارية

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

حافظة هاتف Galaxy A34 5G تكشف عن تصميم الجهاز جدة الاخبارية

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

بغد 4 سنوات.. ”بلاك بانثر” يعيد عالم مارفل إلى الصين | فن وثقافة

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

من هو “ما هواتنغ” مؤسس أهم شركات الإنترنت والتكنولوجيا في العالم؟

“ما هواتنغ” هو رجل أعمال ومهندس ومستثمر ومحسّن ورجل أعمال صيني، ويُعرف بأنه أحد المؤسسين والمدير التنفيذي لإحدى أهم الشركات في آسيا “Tencent”. والتي تعتبر واحدة من أكبر  شركات الإنترنت والتكنولوجيا في العالم وأكبر تكتلات الألعاب والترفيه.

– نشأة ما هواتنغ

ولد “ما هواتنغ” في باداجانغ، قوانغدونغ (الآن مدينة دونغ فانغ)، الصين، في 29 أكتوبر 1971، بأسرة متواضعة. ثم انتقل والده “ما تشنشو” إلى مدينة شنجن للعمل كمدير للموانئ عندما كان هواتنغ صغيرًا جدًا. ثم أكمل “ما” تعليمه هناك ووجد اهتمامًا كبيرًا بتقنيات الكمبيوتر.

بعد ذلك التحق “ما” بجامعة شنجن في عام 1989، ودرس علوم الكمبيوتر وتخرج بدرجة البكالوريوس في عام 1993. وبعد تخرجه في الكلية بدأ العمل في شركة اتصالات تسمى China Motion Telecom Development (CMTD).

كانت شركة CMTD تعمل في توريد خدمات ومنتجات الاتصالات، وكانت وظيفة “ما” في الشركة هي تطوير برامج لأجهزة الاستدعاء. ونظرًا لأنه كان يكسب أقل من 200 دولار شهريًا غادر الشركة وعمل في قسم البحث والتطوير بشركة إنترنت واتصالات أخرى لفترة من الوقت.

في الوقت نفسه واصل “ما هواتنغ” لتفكير في فكرة إنشاء شركته الخاصة وتواصل مع أربعة من زملائه بالكلية لتحقيق أحلامه التجارية.

اقرأ أيضًا:

من هي رائدة الأعمال في مجال التكنولوجيا “شيريل ساندبيرج”؟

– حياة ما هواتنغ المهنية

بحلول عام 1998 انضم “ما” إلى أربعة من أصدقائه ووضع الأساس لشركة “تينسنت”، والتي تم تمويلها الأولي عن طريق أصحاب رؤوس الأموال. وعندما فكر في إطلاق المنتج الأول تم إطلاق “ICQ”، وهي أول خدمة رسائل فورية في العالم.

علقت الفكرة في رأس “ما” وفكر في إطلاق شيء مماثل للسوق الصينية. وفي فبراير 1999 كشف رسميًا عن خدمة ” OICQ”، وهي خدمة مراسلة فورية. وبعد وقت قصير  واجهت الخدمة دعوى قضائية من “ICQ”. وبالتالي  أعيدت تسميتها بـ “QQ”. ومع ذلك لم تكن الشركة في البداية ناجحة كما اعتقد “ما”؛ إذ لم تسجل عمليًا أي ربح في أول 3 سنوات.

لكن بعد ذلك حقق المنتج نجاحًا مع الشعب الصيني. وشهدت الشركة نموًا كبيرًا، وبحثت عن المزيد من المستثمرين لتحمل تكاليف التشغيل.

ومن أجل تحقيق الربح وتجنب استحواذ الشركات الكبرى وسعت الشركة عملياتها. ثم تم إطلاق “QQ.Com” وهي بوابة الشركة الخاصة في عام 2003. وقد كانت أهم خطوة بالنسبة للشركة في سوق الألعاب عبر الإنترنت.

– نجاح شركة تينسنت

في غضون عام ارتفع نجاح شركة “تينسنت” بسرعة؛ حيث أصبحت أكبر مزود لخدمات الرسائل الفورية بحلول عام 2004، بحصة 74% في السوق الصينية. ثم أدرجت الشركة بسوق الأسهم في هونج كونج. وسرعان ما جمعت 200 مليون دولار؛ ما جعل “ما هواتنغ” من أغنى رجال الأعمال الصينيين.

وفي عام 2004 ابتكر “ما” العديد من الأفكار الجديدة المتعلقة بالألعاب عبر الإنترنت، مثل: بيع السلع الافتراضية لدعم الألعاب عبر الإنترنت. في الوقت نفسه تقريبًا فكر  في المغامرة بمنطقة التجارة الإلكترونية، وهو مجال آخر سريع النمو ومربح للغاية.

وفي عام 2005 أطلق “ما” Paipai.com، وهو منافس مباشر لأكبر منصة للتجارة الإلكترونية في الصين “Alibaba.com”. وبحلول ذلك الوقت أصبحت “تينسنت” قوة هائلة يحسب لها حساب في مجال ألعاب الإنترنت، والتجارة الإلكترونية والوسائط والترفيه والرسائل الفورية.

وفي عام 2011 حقق تطبيق تينسنت تقدمًا كبيرًا عندما أطلقت الشركة تطبيقًا آخر للرسائل الفورية “Weixin” والمعروف باللغة الإنجليزية باسم “WeChat”. ولتطوير التطبيق اتخذت شركة “تينسنت” المسار نفسه  الذي سلكه “بيل جيتس” في “مايكروسوفت”؛ حيث أنشأت فريقين للعمل على المنتج في وقت واحد، وبمرور الوقت أصبحت خدمة “WeChat” أشهر خدمة للمراسلة الفورية في العالم. ويعود الفضل في هذا النجاح إلى السهولة وإدراج الرموز والنغمات المدفوعة وغير المدفوعة.

وجاء أكبر جزء من أرباح “ما هواتنغ” من ألعاب الفيديو عبر الإنترنت، والتي أصبحت سوقًا رئيسية في عام 2010؛ حيث أصبح الوصول إلى الإنترنت أسهل في ذلك الوقت. وفي عام 2018 صارت “تينسنت” أهم شركة لألعاب الفيديو.

وبصرف النظر عن إدارة قسم الألعاب الخاص بها احتلت “تينسنت” حصصًا رئيسية في العديد من شركات الألعاب الأخرى، مثل: Grinding Gear Games وRiot Games وMiniclip  وSupercell.

من هو ” ما هواتنغ” مؤسس أهم شركات الإنترنت والتكنولوجيا في العالم؟

– حياة ما هواتنغ الشخصية

“ما هواتنغ” متزوج من “وانغ دان تينغ” ولديه ابنة تدعى “ما مانلين”. ويعيش حياة شخصية بسيطة للغاية ولا يحب التفاعل مع وسائل الإعلام. وغالبًا ما تتم مقارنته برجل الأعمال الصيني “جاك ما”، ولكن على عكس “جاك” المنفتح “ما” خجول من وسائل الإعلام.

وهو يدير أيضًا مؤسسة خيرية أسسها بمفرده. وفي عام 2016 حول ملياري دولار إلى جمعيته الخيرية.

– إنجازات ما هواتنغ

أخيرًا كرّمت مجلة تايم “ما هواتنغ” عدة مرات. كما تم إدراجه في قائمتهم لأكثر الأشخاص نفوذًا في العالم خلال أعوام 2007 و2014 و2018. وفي عام 2015 ظهر “ما” في مجلة Forbes بقائمتهم لأقوى الأشخاص في العالم. كذلك أدرجته مجلة “فورتشن” في قائمتها لأفضل رجال الأعمال بالعالم خلال عام 2017.

وفي عام 2018 كرمته مجلة CEOWORLD بقائمتها لـ “أقوى الأشخاص في العالم”. وقد تمت مقارنته غالبًا مع “وارن بافيت”؛ أحد أنجح المستثمرين في العالم.

وقد أصبح “ما هواتنغ” أغنى رجل في الصين ومن بين 14 أغنى رجل في العالم بثروة صافية تبلغ حوالي 51.1 مليار دولار خلال عام 2018.

المصدر

اقرأ أيضًا:

مؤسس اوبر.. كيف وصل “ترافيس كالانيك” إلى القمة؟

 

الرابط المختصر :

radwa
radwa
حاصلة علي بكالوريوس تجارة، كاتبة بموقع شبكة جدة نيوز ، وأهتم بمتابعة آخر الأخبار الحصرية وكل ما هو جديد
spot_imgspot_img