تكنولوجيا

ماسك يقرر تأجيل طرح ستارلينك للاكتتاب بسبب “عقدة” تويتر

أفاد تقرير إخباري بأن رجل الأعمال الشهير أخبر الموظفين في “سبيس إكس” أن الشركة لا تنوي طرح أسهم “ستارلينك” لاكتتاب عام قبل عام 2025.

وبحسب محطة (سي إن بي سي)، ماسك قال خلال اجتماع خاص لموظفي الشركة الأسبوع الماضي: “لست متأكدا بالضبط متى يكون هذا (الاكتتاب العام)، ولكن ربما سيكون الأمر بعد ثلاث أو أربع سنوات من الآن .. أنا لا أعرف، هذا مجرد تخمين”

وتعني فترة ثلاث إلى أربع سنوات أن الاكتتاب العام الأولي لشركة ستارلينك لن يتم إلا بعد عام 2025 ، وهو ما يتأخر عن التقديرات الأولية لماسك.

تراجع ماسك

وفي رسالة بريد إلكتروني أرسلها ماسك في أيار/مايو 2019 وحصلت عليها (سي إن بي سي) ذكر ماسك أنه “من المحتمل أن يكون من المنطقي أن نطرح ستارلينك للاكتتاب العام في غضون ثلاث سنوات أو نحو ذلك”.

ثم تراجع ماسك عن هذا التقدير، قائلا في تغريدة العام الماضي إنه “سيستغرق الأمر بضع سنوات على الأقل قبل أن يمكن التنبؤ بإيرادات ستارلينك بشكل معقول”، مضيفا أن “طرح أسهمها للاكتتاب العام في وقت أقرب من ذلك سيكون مؤلما للغاية”.

وفي الاجتماع الأخير ، تردد أن الرئيس التنفيذي كرر هذه النقطة لموظفي سبيس إكس بأنهم “لا ينبغي أن يفكروا في الأشياء التي يتم طرحها للاكتتاب العام على أنها مثل طريق مؤكد إلى الثروات”. وأضاف ماسك: “الأسواق العامة متقلبة”.

وستارلينك هو نظام إنترنت عالمي قائم على الأقمار الصناعية والذي قامت شركة “سبيس إكس” ببنائه لسنوات.

وهو مشروع كثيف رأس المال للشركة لبناء شبكة إنترنت مترابطة مع آلاف الأقمار الصناعية والمعروفة في صناعة الفضاء باسم كوكبة، مصممة لتقديم إنترنت عالي السرعة للمستهلكين في أي مكان على هذا الكوكب.

ويستهدف النظام توفير الوصول إلى الإنترنت للمناطق المحرومة من العالم. لكن في الوقت نفسه تحصل خدمة الإنترنت عبر نظام ستارلينك على فئة جديدة عالية الأداء تسمى “بريميوم ستارلينك”.

وتمتلك ستار لينك كوكبة من الأقمار الاصطناعية المصنوعة بواسطة شركة سبيس إكس لتوفير خدمة الاتصال القمري بالإنترنت لتعمل بالاشتراك مع أجهزة إرسال واستقبال أرضية.

وتُخطط شركة سبيس إكس أيضًا لبيع بعض من هذه الأقمار الاصطناعية للأغراض العسكرية، والعلمية، والاستكشافية.

صفقة تويتر

وأكد إيلون ماسك في وقت سابق أن تويتر “تقاوم بشكل نشط” طلباته للحصول على معلومات حول بوتات الإنترنت والبريد العشوائي.

وجاء في رسالة موجهة إلى المسؤول القانوني في تويتر ونشرها موقع هيئة الأوراق المالية الأمريكية “يحتفظ ماسك بجميع الحقوق، بما في ذلك حقه في عدم إتمام الصفقة وحقه في إنهاء اتفاقية الاندماج”.

اتهم ماسك شركة تويتر بخرق شروط صفقته البالغة قيمتها 44 مليار دولار والخاصة بالاستحواذ على خدمة التدوينات القصيرة، في محاولة واضحة لمنح نفسه مخرجا سهلا من الصفقة المثيرة للجدل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى