تقنية

اليابان تبتكر كمامة ذكية تترجم كلامك إلى 8 لغات وتحافظ على التباعد الاجتماعي

تواصل – وكالات:

ابتكرت شركة «دونات روبوتيكس» اليابانية الناشئة قناعاً ذكياً بميزات عالية التقنية، مصمم لتحقيق التباعد الإجتماعي وتسهيل التواصل بين جنسيات مختلفة في ذات الوقت وذلك بفضل قدرته على ترجمة الكلام إلى ثماني لغات.

هذا القناع الذكي، مصمم لتسهيل التواصل والتباعد الاجتماعي، تمهيدا على ما يبدو لتفاعل الناس مع فيروس كورونا كواقع حتمي لا مفر منه، قد يطول لسنوات عديدة.

وبالاقتران عبر البلوثوت مع أحد التطبيقات على الهاتف الذكي أو الجهاز اللوحي ، يمكن لقناع «سي فيس سمارت» نسخ الكلمات، وتضخيم صوت مرتديه، وترجمة الكلام إلى ثماني لغات مختلفة.

وتعتبر القواطع الموجودة في مقدمة القناع حيوية للتهوية، لذلك لا يوفر القناع الذكي الحماية ضد الفيروس التاجي بدلاً من ذلك، تم تصميمه ليتم ارتداؤه فوق قناع واقٍ عادي، كما يوضح تايسوكي أونو، الرئيس التنفيذي لشركة «دونات روبوتيكس».

والقناع مصنوع من البلاستيك الأبيض والسيليكون، ويحتوي على ميكروفون مدمج يتصل بهاتف مرتدي القناع الذكي عبر البلوتوث. ويمكن للنظام أن يترجم بين اليابانية والصينية والكورية والفيتنامية والإندونيسية والإنجليزية والإسبانية والفرنسية.

ويقول أونو أن برنامج «دونات روبوتيكس» يستخدم التعلم الآلي الذي تم تطويره بمساعدة خبراء الترجمة ومتخصصين في اللغة اليابانية. وبدأ الفريق في اختبار نموذج أولي في مطار هانيدا في عام 2017 واستمر في تطوير التكنولوجيا.


تم نقل هذا المحتوى حرفيا من المصدر: صحيفة تواصل الإلكترونية بدون أي تغيير او تحريف و ما ورد به لا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو موقع صحيفة تواصل الإلكترونية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق