تقنية

هل تغير تويتر آلية الردود على التغريدات لجعلها “أكثر رقيًا”؟

تعتزم شركة تويتر خلال الأسبوعين المقبلين إطلاق سلسلة من المزايا التجريبية التي تهدف إلى حل مشكلة استخدام منصتها للمناقشات “غير الراقية”، وذلك من خلال جعل الرد على التغريدات مقتصرًا على الرموز التعبيرية فقط.

ونقل موقع (بزفيد نيوز) BuzzFeed News عن (ديفيد جاسكا) – المدير الأول لإدارة المنتجات لدى تويتر: “كل شيء على منصتنا يحفز على بعض أشكال السلوك”. ووسط الضغط التي تمارسه الشركة للوصول إلى محادثات “أكثر صحة”، تساءل جاسكا: “إذا أجرينا تعديلًا على كيفية إعادة الناس للتغريد، وكيفية رد الناس على التغريدات، وكيفية تفاعل الناس، كيف يمكن لهذا تغيير المحادثات على المنصة؟”.

ومن المزايا التي تعتزم تويتر تجربتها خلال الأسبوعين المقبلين: إضافة رمز تعبيري إلى إعادة التغريدة، مما يعطي الناس فرصة الرد على التغريدات دون الحاجة إلى الذهاب إلى حل الإنشاء وكتابة ردًا نصيًا. وبهذه الطريقة تأمل تويتر أن يقتصر الناس في التعبير عن آرائهم على استخدام الرموز التعبيرية فقط، بدلًا من كتابة كلام قد يصل في بعض الأحيان إلى الشتائم.

وفي الميزة التجريبية الثانية، سوف تقترح تويتر تلقائيًا على الناس استخدام رمز تعبير في الردود، فلو أُعجب أحد المستخدمين بتغريدة، فيمكنه استخدام الرمز التعبيري الذي له عيون على شكل قلب. ولكن في حال قرر المستخدم استخدام رمز تعبيري سلبي، فإن تويتر سوف تسأل عن السبب بـ : “لمَ أنت معارض؟”، الأمر الذي قد يشجع على المستخدمين على التفكير مرتين قبل الرد على تغريدات الآخرين.

يُشار إلى أن اختبار هذه المزايا يأتي في ظل سعي تويتر إلى إعادة التفكير في آلية عمل المنصة. وفي الأسبوع الماضي، قال الرئيس التنفيذي للشركة، ومؤسسها (جاك دورسي): إن تويتر ستحظر الإعلانات السياسية، مع بعض الاستثناءات.

كما أعلنت الشركة يوم الأربعاء الماضي أنها سوف تبدأ في وقت لاحق من الشهر الحالي في تمكين المستخدمين من متابعة المواضيع التي تههم، كما لو أنهم يتابعون الحسابات الشخصية. كما ألمح مسؤول في الشركة بأن الشركة قد تختبر مزايا أخرى، بما في ذلك منح المستخدمين إمكانية منع إعادة تغريد تغريداتهم، وإزالة أنفسهم من المحادثات.

هل تغير تويتر آلية الردود على التغريدات لجعلها “أكثر رقيًا”؟




تم نقل هذا المحتوى حرفيا من المصدر: البوابة العربية للاخبار التقنية بدون أي تغيير او تحريف و ما ورد به لا يعبر عن وجة نظر الموقع ولا سياسة التحرير وانما تقع مسئولية الخبر وصحته علي الناشر الاصلي وهو موقع البوابة العربية للاخبار التقنية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق