spot_img

ذات صلة

جمع

زغاريد وفستان أبيض.. زفة جديدة لأصالة وفائق حسن | فن وثقافة

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

ماجد الكدواني يكشف سر نجاح الموسم الثاني من موضوع عائلي | فن وثقافة

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

ما هو مستقبل المدن الذكية في الدول النامية؟

في مدينة PCMC الذكية الواقعة خارج مدينة بيون بالهند كان الاتصال بسيارة إسعاف يستغرق ساعة. الآن باستخدام أنظمة البيانات المتكاملة لإدارة حركة المرور والخدمات الصحية والنقل تستفيد خدمات الطوارئ من “الممرات الخضراء” لاختراق حركة المرور المزدحمة، والوصول إلى المحتاجين في نصف الوقت. إنها يفعلون ذلك لأن سلطات المدينة تجمع بيانات متكاملة في مركز القيادة والتحكم؛ ما يمكّن الفرق من مزامنة الأنشطة والعمل بكفاءة أكبر. نتيجة لذلك تحسنت كفاءة الطاقة في الخدمات بنسبة 50%.

يتيح هذا النوع من التفكير الرقمي تطوير بنية تحتية جديدة ذات انبعاثات كربونية أقل وأكثر ملاءمة لمستقبلنا المستدام. ومع تزايد الزخم لمعالجة تغير المناخ ستكون النماذج التي تتم صياغتها في الدول النامية مختلفة عن المعايير المعمول بها اليوم. من نمو الشبكات الصغيرة في إفريقيا إلى الكتلة الحيوية والطاقة الشمسية في آسيا والشرق الأوسط، تمزج البنية التحتية الجديدة الإيجابية للمناخ بين مناهج التكنولوجيا الفائقة والشبكات الشعبية التي يسهل الوصول إليها بشكل كبير لإحداث التغيير القابل للتنفيذ.

لكن من المرجح أن يؤدي التباطؤ الاقتصادي إلى تسريع هذا الأمر؛ إذ تبحث البلدان والشركات عن حلول فعالة تدعم التنمية الاجتماعية والنمو. ومع الإطلاق الأخير لمجموعة أدوات المدن الذكية التابعة للمنتدى الاقتصادي العالمي حان الوقت لاستكشاف الدور الذي تلعبه الرقمنة في تطور البنية التحتية ومدن ذكية ومستدامة جديدة.

اقرأ أيضًا:

لماذا يتطلب إنشاء المدن الذكية معالجة البيانات في الوقت الحقيقي؟

– مدن ذكية ومستدامة في إفريقيا وآسيا

ما هو مستقبل المدن الذكية في الدول النامية؟

من المتوقع أن يتدفق 2.5 مليار شخص آخر إلى المناطق الحضرية بحلول عام 2050، مع ما يقارب 90% من هذه الزيادة في آسيا وإفريقيا. لذلك يجب توفير العديد من المعايير التي تضمن تطوير نماذج ناجحة.

وخير مثال على ذلك هو تطوير المدن الذكية، التي تتيح نموًا أكثر استدامة مع تحسين السلامة والأمن والعيش. من الصرف الصحي الذكي والتحكم في حركة المرور إلى إنارة الشوارع وتحسينات التعليم تستغل العديد من المدن في جميع أنحاء إفريقيا وآسيا قوة تقنيات المدن الذكية لدفع الكفاءة وتقليل التلوث ودعم رفاهية المواطنين.

وتعد مدينة PCMC الذكية في الهند جزءًا من برنامج المدن الذكية التابع للحكومة الهندية. هنا ساعدت الأنظمة الذكية، بما في ذلك مركز العمليات الموحد لشركة AVEVA، في خفض التلوث بنسبة 12% عن طريق تقليل أوقات الانتظار المرورية، وتحسين تسرب المياه، وتقليل المياه المفقودة من نظام الصرف الصحي بنسبة 25%.

نتيجة لذلك خلال وباء كورونا كانت مدينة PCMC الذكية قادرة على استخدام الأكشاك الرقمية الذكية لإصدار تذاكر التطعيم للمواطنين عن بعد؛ ما يعني أن الناس يمكن أن يحصلوا على لقاحاتهم بشكل أسرع. في الواقع كانت مدينة PCMC من بين أسرع المدن في الهند لطرح برنامج التطعيم الحكومي.

ولا تنطبق الحلول البرمجية للمدن الذكية على مدن العالم النامي فقط؛ إذ تبنت سيول، عاصمة كوريا الجنوبية الحديثة للغاية، حلول المدن الذكية لتحقيق رؤيتها لاستقلال الطاقة ومشاركتها. وتقوم السلطات بتركيب الألواح الشمسية في أكثر من مليون منزل، جنبًا إلى جنب محطات خلايا الوقود الهيدروجينية ونشر توربينات الرياح الصغيرة.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

لماذا تُعد المدن الذكية هي المستقبل؟

 

الرابط المختصر :

radwa
radwa
حاصلة علي بكالوريوس تجارة، كاتبة بموقع شبكة جدة نيوز ، وأهتم بمتابعة آخر الأخبار الحصرية وكل ما هو جديد
spot_imgspot_img