spot_img

ذات صلة

جمع

”قرايب مين”.. عبد الباسط حمودة يطرح احدث اعماله على يوتيوب | فن وثقافة

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

العالمية ” بريانكا شوبرا ” تكشف وجه ابنتها لأول مرة … صور | فن وثقافة

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

إطلاق أجهزة ASUS Vivobook Go 15 OLED و Vivobook Go 14 مع معالجات AMD Ryzen 7000 جدة الاخبارية

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

إصدار OnePlus 11 5G US يظهر على منصة FCC مع دعم Wi-Fi 7 جدة الاخبارية

من خلال موقع شبكة جدة الإحبارية تستعرض معكم في...

ابتكار علاج يؤخر ظهور مرض السكري من النوع الأول

وافقت إدارة الغذاء والدواء (FDA) في الولايات المتحدة، مؤخرًا، على دواء يمكن أن يؤخر ظهور مرض السكري من النوع الأول. يعد هذا أول علاج يغير مسار مرض المناعة الذاتية هذا منذ اكتشاف الأنسولين في عام 1922.

 

ما هو داء السكري من النوع الأول؟

هو اضطراب مزمن يتميز بارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم بسبب إنتاج البنكرياس للقليل من الأنسولين أو عدم إنتاجه. والأنسولين هرمون ضروري لدخول الجلوكوز إلى خلايا الجسم والبقاء على قيد الحياة.

كل عام يتم تشخيص مرض السكري من النوع الأول لحوالي 30 ألف أمريكي (من جميع الأعمار). إنه أحد أكثر الأمراض المزمنة شيوعًا في الطفولة ويصيب ما بين 1 من 300 و1 من كل 600 طفل في سن المدرسة.

 

هل لداء السكري من النوع الأول علاج؟

داء السكري من النوع الأول هو حالة تستمر مدى الحياة وتتطلب علاجًا مستمرًا بالأنسولين وإدارة النظام الغذائي.

وقد تم إنتاج عقار جديد -تمت الموافقة عليه- يؤجل ظهور المرض لمدة عامين على الأقل. ويتم إعطاء ذلك الدواء للمريض يوميًا لمدة أسبوعين.

يعد الدكتور كيفن هيرولد؛ أستاذ في مجال البيولوجيا المناعية وفي قسم الطب بجامعة يال، الباحث الرئيسي في الدواء الجديد المسمى Teplizumab، الذي تصنعه شركة Provention Bio.

وسوف تشترك Provention مع شركة Sanofi لتسويق الدواء في الولايات المتحدة وبيعه تحت الاسم التجاري Tzield.

 

تحدثنا مع الدكتور كيفن هيرولد حول الدواء المذكور وأجاب عن عدة أسئلة مهمة عنه وعن مستقبل إدارة مرض السكري:

 

كيف يعمل هذا الدواء الجديد؟

Teplizumab هو جسم مضاد يعدل الخلايا المناعية بطريقة تطيل من قدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين. يشرح الدكتور هيرولد أن العقار خاص بجزء يسمى CD3، وهو المكون “المشابه” للخلية التائية التي يتم تعديلها بالدواء. ينتج عن هذا التعديل تنظيم الخلايا المناعية ومنعها من مهاجمة خلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين.

 

ما أهمية تأخير ظهور مرض السكري من النوع 1؟

قال هيرولد: “مرض السكري هو مرض يصاحبك حرفيًا كل دقيقة من اليوم. لا تنام أو تمارس الرياضة أو تأكل دون التفكير في التحكم في التمثيل الغذائي لديك ”

وتابع: “يقول مرضى السكري إن أي وقت يمضى بدون المرض هو منحة من الله، خاصة للأطفال الصغار وأولياء أمورهم”.

لكن قد يتساءل البعض: إذا كان الطفل مصابًا بمرض السكريفما هي المشكلة الكبيرة ؟ و ما الفائدة التي ترجى من تأخير ظهور المرض؟

وفي هذا الشأن ينوه الدكتور هيرولد بأنه عندما تكون طفلًا في الثامنة من العمر وجسدك يحتاج لتناول الأنسولين فعليك ان تتبع نظامًا غذائيًا محددًا، كما أنه عليك مراقبة تطور نسبة السكر في الدم، ومتابعته بالتحاليل المختلفة، وهذا أمر عسير على الأطفال وذويهم.

وتتضح أهمية تأخير ظهور المرض عند الأطفال عندما نقارن بين تفكير طفل في المرحلة الابتدائية بطفل في المرحلة الإعدادية، بالطبع الأخير يكون  أكثر نضجًا؛ لذا كلما تأخر ظهور المرض لدى الأطفال سهل عليهم تقبله والتعامل معه.

بالإضافة إلى أن تأخر ظهور مرض السكري عند المرضى عامة يقلل من مقدار تعرضهم بمرور الوقت لسكريات الدم المرتفعة التي تسبب مجموعة واسعة من المضاعفات الصحية. وقد تتضمن المضاعفات طويلة المدى لسكريات الدم المرتفعة ما يلي:

  • المرض القلبي الوعائي.
  • تلف الأعصاب (اعتلال عصبي).
  • تضرر الكلى (اعتلال الكلى السكري) أو الفشل الكلوي.
  • تضرر الأوعية الدموية في الشبكية (اعتلال الشبكية السكري)، وقد يؤدي هذا إلى الإصابة بالعمى.
  • مشكلات القدمين الناتجة عن الأعصاب التالفة أو ضعف تدفق الدم الذي يمكن أن يؤدي إلى التهابات وتقرحات خطيرة بالجلد، وقد يصل الأمر في بعض الحالات الشديدة إلى البتر.
  • مشكلات العظام والمفاصل.
  • حالات التهاب الأسنان واللثة.

ومع استمرار تطور علاجات مرض السكري من المحتمل أن نصل لعلاج نهائي فعال لهذا المرض قبل حدوث العديد من هذه المضاعفات الصحية.

 

هل تمت تجربة هذا الدواء؟ و ما نتائج هذه التجارب؟

تم إجراء العديد من التجارب على مختلف المراحل العمرية باستخدام هذا الدواء. بالنسبة لنصف المرضى -كما يقول الدكتور هيرولد- فإن تأخير ظهور المرض لديهم سيكون أطول بكثير من الآخرين. على سبيل المثال: أحد طلاب المدرسة الثانوية في هذه التجربة لم يظهر عليه مرض السكري لمدة 11 عامًا وذلك بعد علاجه باستخدام الدواء Teplizumab.

 

ما الخطوة التالية في علاج هذا المرض؟

يقول الدكتور كيفن هيرولد إن الجمع بين العلاجات قد يؤدي إلى إطالة فترة الاستجابة لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالنوع الأول من داء السكري. بالإضافة إلى ذلك فإن استبدال الخلايا المنتجة للأنسولين -التي تم تدميرها- بخلايا بيتا المشتقة من الخلايا الجذعية جنبًا إلى جنب استخدام دواء Teplizumab قد يكون مزيجًا فعالًا في علاج هذا المرض.

 

 

اقرا أيضاً

المصدر

الرابط المختصر :

radwa
radwa
حاصلة علي بكالوريوس تجارة، كاتبة بموقع شبكة جدة نيوز ، وأهتم بمتابعة آخر الأخبار الحصرية وكل ما هو جديد
spot_imgspot_img