وزير الدفاع الأمريكي: سأجري زيارة للخليج الأسبوع المقبل

الانسحاب من الأراضي الأفغانية، قال أوستن خلال مؤتمر صحفي إن “عملية الإجلاء من أفغانستان كانت محفوفة بمخاطر جسيمة ولكننا أنجزناها على أفضل نحو ممكن”.

وتابع “نشكر شركاءنا الذين قدموا مساعدات وتسهيلات ثمينة لعملية الإجلاء من أفغانستان”.

أوستن قال أيضا “نتواصل مع حركة طالبان على نطاق ضيق للغاية وبشأن مسائل محددة”

ومضى قائلا “محاسبة تنظيم داعش خراسان على هجماته الأخيرة في أفغانستان مسألة وقت فحسب”.

فيما قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي، إن عملية الإجلاء من أفغانستان كانت ضخمة للغاية وجرت في ظروف بالغة التعقيد بالنسبة لقواتنا.

وأضاف “وزارة الخارجية ستتولى الإشراف على إجلاء الأمريكيين الباقين في أفغانستان حتى الآن”.

وتابع “مهمتنا لمكافحة الإرهاب في أفغانستان حمت بلادنا ومواطنينا من هجمات خطرة”.

ومضى قائلا “من غير الواضح بعد ما إذا كانت حركة طالبان ستتحول من تنظيم متشدد إلى شيء آخر”.

وقال أيضا “لدينا معلومات استخباراتية وافية عن تنظيم داعش خراسان وقدراته”.

وأكملت الولايات المتحدة انسحاب قواتها من أفغانستان نهاية الشهر الماضي، منهية 20 عاما من التواجد العسكري في البلد الآسيوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى