أخبار الاقتصاد

مطالب بالمعاملة بالمثل للشاحنات السورية على الحدود الاردنية

نفى رئيس اتحاد شركات البضائع الدولي في سورية محمد صالح كيشور التصريحات المغلوطة التي تداولتها بعض المواقع والتي جاء فيها : رئيس اتحاد شركات البضائع الدولي في سورية “محمد صالح كيشور أكد أن 21 ألف شاحنة، إضافة إلى 5 آلاف براد، مازالت متوقفة حاليا على الحدود الأردنية. مشيراً إلى أن الحلول المطروحة لم تجد طريقها للتفعيل بين الجانبين.

وقال كيشور إن “وزارة النقل السورية طلبت من الجانب الأردني أكثر من مرة تخفيض التكاليف والرسوم، ليخفض بدوره الجانب السوري التكاليف والرسوم أيضا. لكن حتى الآن لا يوجد أي تجاوب”. كما رأى أن الأردن حرمت الشاحنات السورية من العبور. وهذا من حقها في كل الأعراف العالمية. داعيا الجهات المعنية إلى التعامل بالمثل مع الجانب الأردني وعدم إدخال شاحناتهم. مبيناً أن نظام التير الدولي يصبح فعالا عندما تعود تركيا إلى فتح حدودها وتعبر الشاحنات السورية إلى أوروبا. لافتا إلى أن نظام التير فعال فقط بين سوريا ولبنان ولا يوجد أي إشكالات في الشحن.

تصريحات مغلوطة

وفي توضيح لتلك التصريحات المغلوطة أوضح كيشور أنه يوجد 21 ألف شاحنة إضافة إلى 5 آلاف براد، ومن الواجب الدفاع عنهم حيث لا يسمح لتلك الشاحنات بالتحميل إلى دول الخليج بسبب عدم إعطائهم فيزا للسائقين في السعودية ، مما يجبرهم على تفريغ حمولتها في الحدود الأردنية. علاوة على دفع الرسوم العالية وهي ضعف الرسوم المفروضة في سورية على الشاحنات العابرة. علماً بأن جميع الواردات إلى سورية معفاة من جميع الرسوم والضرائب.

كما أضاف كيشور: نطالب دائماً بالمعاملة بالمثل وهذا مطلب حق ومن حق شاحناتنا أن تنقل مصدراتنا على شاحنات سورية. علماً بأنه يومياً يصل إلى سورية حوال 100 شاحنة من مستورداتنا على شاحنات عربية من جميع الجنسيات، والشاحنات السورية أحد الروافد الاقتصادية محرومة من هذا النقل الذي يعود على كامل القطاع والاقتصاد السوري بالخير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى