الفن والمشاهير

محاكمة المتهمين بجريمة قتل الاعلامية شيماء جمال

محاكمة المتهمين بجريمة قتل الاعلامية شيماء جمال.

بدء محاكمة المتهمين بقتل الاعلامية شيماء جمال.

وفى التفاصيل وفي آخر تطورات قضية مقتل الإعلامية المصرية، شيماء جمال، حددت محكمة استئناف القاهرة برئاسة المستشار محمد حسين عبدالتواب، عضو مجلس القضاء الأعلى، جلسةً أمس الأربعاء للنظر في القضية أمام محكمة جنايات الجيزة.

وتبدأ محاكمة المتهميْن أيمن عبدالفتاح محمد حجاج وحسين محمد إبراهيم الغرابلي، المحبوسين احتياطيا على ذمة اتهامهما بارتكاب جريمة قتل الإعلامية شيماء جمال عمدا مع سبق الإصرار.

وكانت القضية قد هزت الرأي العام المصري خلال الأيام الماضية، نظراً لبشاعتها.

وكان المتهم الرئيسي بقتل المذيعة المصرية، شيماء جمال، وهو زوجها المستشار أيمن حجاج، قد أدلى باعترافات جديدة، والبارز الأكبر فيها، هو ما قالته قبل أن يجهز عليها، حيث استغاثت وصرخت: “حرام، ارحمني خد كل حاجة بس سيبني أعيش. أنا عندي بنت محتاجة لي”، إلا أنه تابع قتلها حتى لفظت آخر أنفاسها.

وكانت النيابة العامة أقامت الدليل على المتهمين من شهادة 10 شهود، بينهم صاحب المتجر الذي اشترى المتهمان منه أدوات الحفر والمادة الحارقة، وكذا إقرارات المتهميْنِ تفصيلًا في التحقيقات، والتي استهلت بإرشاد المتهم الثاني عن مكان الجثمان بالمزرعة وبيانه تفصيلات الجريمة، ثم إقرار المتهم الأول عقب ضبطه بارتكابه واقعة القتل. هذا فضلًا عما ثبَت بتقرير الصفة التشريحية الصادر من مصلحة الطب الشرعي والذي أكَّد أن وفاة المجني عليها بسبب كتم نفسها والضغط على عنقها، وما أحدثه هذا الضغط من سد للمسالك الهوائية، بما يشير إلى أن الواقعة جائزة الحدوث وفق التصوير الذي انتهت إليه النيابة العامة في تحقيقاتها، وفي تاريخ معاصر.

كما تضمنت الأدلة وجود البصمتيْنِ الوراثيتيْنِ الخاصتيْنِ بالمتهميْنِ على القطعة القماشية التي عُثر عليها بجثمان المجني عليها، والمستخدمة في الواقعة، فضلًا عن ثبوت تواجد الشرائح الهاتفية المستخدمة بمعرفة المتهميْنِ والمجنيِّ عليها يوم ارتكاب الجريمة في النطاق الجغرافي لبرج الاتصال الذي يقع بالقرب من المزرعة محل الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى