أخبار الرياضة

لعبة كمال الأجسام تساعد على تحسين التواصل بين العقل والعضلات

تعتبر لعبة كمال الأجسام من الألعاب التي تعتمد على بناء العضلات المفتولة التي تمنح لاعبيها ذلك الشكل المميز، لكن ما لا يدركه الكثيرين هو أن تدريب العقل يعتبر الطريق الأول لتحسين مهارات اللاعبين، وفق لاعب كمال الأجسام نزار
غزالي، مضيفًا أن من خلال تدريب العقل يمكن اختصار الكثير من الوقت، فمن خلاله يمكن تحسين أداء الخلايا العصبية التي تعطي تعليمات للجسم خلال التدريبات.

وأضاف غزالي في تصريحات له على هامش فوزه ببطولة eastlabs لكمال الأجسام، أن هناك الكثير من العوامل التي تساعد على تحسين التواصل بين العقل والعضلات، أولها هي تمارين الحركة بدون أوزان، حتى يمكن للعقل التدريب على بسط وارخاء العضلات، وتكرارها لعدة مرات، ذلك التمرين يعمل على تأهيل الجسم، يليه بعد ذلك العقل، للحصول على أقصي فائدة عند استخدام الأوزان.

وأوضح لاعب كمال الأجسام، أن الخطوة الثانية هي الشعور بالتغيرات التي تطرأ على العضلات، مثل الضغط على العضلات خلال التمرين الخفيف حتى نشعر بتقلصها.

ولفت نزار غزالي، أن التمرين التالي سيكون عن الاسترخاء والتخيل، لمدة 10 دقائق، يتم خلالها تخيل التمارين التي سيمارسها اللاعب، فهذا يساعد على ضخ الدم الى العضلات، وستجد بالفعل ظهور بعض قطرات العرق على العضلات، مشددا على أهمية التشريح العضلي، حتى يمكن معرفة تأثير الرياضة على كل عضلة بالجسم، والهدف من كل تمرين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى