كيف أعادت الإمارات ومصر الهدوء إلى ربوع فلسطين؟

بدعم إماراتي وتأييد عربي ودولي نجحت جهود مصر في التوصل لتهدئة بين إسرائيل والفلسطينيين في غزة.

فور اندلاع التوترات في القدس والمسجد الأقصى أدان الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية جميع أشكال العنف والكراهية التي تتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

واستضافت الإمارات المؤتمر الافتراضي الطارئ للبرلمان العربي لبحث الأوضاع في القدس، وأصدرت بيانا دعت فيه إلى الوقف الفوري للعنف والأعمال العدائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى