أخبار الرياضة

قطر تجهز حفل تاريجي لافتتاح فعاليات كأس العالم

قطر تجهز حفل تاريجي لافتتاح فعاليات كأس العالم  ،أكدت فاطمة سامورا، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أن حفل افتتاح نهائيات كأس العالم 2022، سيكون الحدث الرياضي الأكثر إبهاراً على الإطلاق، مشيدة بتحضيرات قطر لاستضافة المونديال.

وقالت سامورا إن العالم بأكمله سيستمتع بحفل احتفال غير مسبوق لكأس العالم يوم الأحد 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 على ملعب البيت، مشددة على أنه سيكون أجمل حفل على وجه الأرض.

أجمل حفل افتتاح في التاريخ

وأضافت سامورا: “في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2022 ستتجه أنظار العالم كله صوب قطر، البلد الذي سيشهد مهرجاناً كروياً وشهراً مليئاً بالاحتفالات، وبعد ما عشناه خلال العامين الماضيين، فإن كأس العالم تمثل فرصة فريدة لمشجعي كرة القدم حول العالم ليأتوا ويتحدوا في أكبر عرض كروي على الإطلاق”.

وقالت: “حفل الافتتاح سيكون هو الحدث الرياضي الأكثر إبهاراً على الإطلاق، عليك فقط أن تتذكر، كي لا تفوت أي جزء منه، يجب أن تجلس في مقعدك قبل الساعة 5:30 مساءً، وستشاهد أجمل حفل على وجه الأرض”.

وأثنت المسؤولة السنغالية على كرم الضيافة في قطر، وقالت: “أياً كان عرقك ودينك وتوجهك الاجتماعي، فأنت مرحب بك، والقطريون مستعدون لاستقبالك بأفضل ضيافة يمكنك تخيلها”.

وزادت: “ستشهد كأس العالم هذه أشياء لم تحدث من قبل، فهذه أول مرة تقام فيها البطولة في الشرق الأوسط، وفي العالم العربي، وأول مرة تجتمع فيها كل المنتخبات في مدينة واحدة سيفد إليها المشجعون من مختلف أنحاء العالم ليجتمعوا ويمتزجوا ويغنوا ويرقصوا ويطلقوا المشاعر الإيجابية للعالم”.

إشادة بالكرم القطري

وأردفت: “قد يرى الناس قطر مجتمعاً محافظاً، مثل الناس في بلدي السنغال، لكن دعوني أخبركم بشيء واحد: القطريون هم أكثر الناس كرماً على وجه الأرض، الطعام رائع، الشاي جميل! وحين تتمشى على الكورنيش المذهل، سترى شيئاً لم تره من قبل، سترى السحر، سترى النور، سترى المذاق، وسترى الابتسامات، سترى 32 منتخباً ومشجعيهم يرتدون القمصان، ويستمتعون باحتفالات فرقهم. ستلتقي أناساً سيصبحون أصدقاءك لفترة طويلة بعد كأس العالم. لكن، على وجه الخصوص، ستستمتع بشيء واحد: عشق كرة القدم وقوتها الفريدة في توحيد الشعوب”.

وأوضحت: “بعد عامين عانينا فيهما من كوفيد-19، بالإضافة إلى الكثير من التحديات التي يمر بها عالمنا اليوم، تقدم كأس العالم هذه فرصة فريدة لتوحدنا جميعاً”.

وبخصوص رعاية العمال قالت سامورا: “منذ أن حصلت قطر على شرف تنظيم كأس العالم، كانت هناك بعض التحديات، اتخذت إجراءات على مدى السنوات الست الماضية وخاصة من قبل قيادة FIFA الجديدة، وعلينا أن نقر بذلك، لكن أول شيء يجب أن نسلط الضوء عليه لمن لا يزالون يرون أن قضايا حقوق الإنسان لم يتم التعامل معها في قطر هو إلغاء نظام الكفالة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى