أخبار الرياضة

ديلور اسطورة الجزائر ورمزها أعرف حقائق ديلور ورسالته لماضي

حدث نجم كرة القدم الجزائرية في فترة الثمانينيات، قاسي السعيد، لـ”العربي الجديد” في اتصال هاتفي عن قضية ديلور، إضافة إلى رأيه في الفوز الأخير أمام أوغندا، وكذلك المباراة المنتظرة أمام تنزانيا يوم الأربعاء القادم، ضمن التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس أمم أفريقيا 2023.

  • الفوز على أوغندا

بدأ قاسي السعيد حديثه عن فوز الجزائر أمام أوغندا، حيث قال: “شيء طبيعي أن تكون العودة صعبة، فنحن نتحدث عن محاولة الخروج من إقصاء مرّ أمام المنتخب الكاميروني. المهم أننا فزنا بـ 3 نقاط، دون أن ننسى أنه كان فوزاً معنوياً كذلك، ورأينا المباريات كم كانت صعبة بين كل المنتخبات في الجولة الأولى من هذه التصفيات. صحيح أنّ هناك نقصاً، لكن مع الوقت إن شاء الله تتحسن الأمور وندخل في سكة الانتصارات”.

  • اللاعبون الجدد

أما بخصوص اللاعبين الجدد الذين استدعاهم المدرب جمال بلماضي، فقال قاسي السعيد: “هذا عادي في منتخب وطني، هناك لاعبون يذهبون ويأتون، هذا ليس فريق في الدوري حتى نبقى متشبثين بذات الأسماء. أنا كنت أتمنى رؤية اللاعبين الجدد بشكل أطول مثل بلال براهيمي وحكيم زدادكة وغيرهما، خاصة أن المباراة لعبت داخل الديار، أحسن من أن نسجل ظهورهم في مباراة خارج الديار بأفريقيا، وهم لا يعرفونها جيداً، وأتمنى أن نرى تدعيماً آخر في المستقبل، لأنه في البطولة لا نملك بصراحة لاعبين بمستوى المنتخب الوطني قادرين على التألق في أدغال أفريقيا”.

  • قضية ديلور

تحدث نجم رائد القبة السابق عن قضية مهاجم نيس، أندي ديلور، القريب من العودة إلى صفوف الخضر، بقوله: “أنا أعرف تفاصيل قضية أندي ديلور وأسرارها، وكنت أتمنى ألا تخرج إلى وسائل الإعلام، وأن تبقى بين اللاعب وبلماضي، على أن نحاول تبرير الأمور بذكاء، مثلاً بالقول إن اللاعب لا يناسب الرسم التكتيكي أو أي شيء من هذا القبيل”.

وأضاف قائلاً: “في هذه الحالة، المدرب ليس عليه أن يرى ويسمع كل شيء، هناك قضايا يجب أن نتعامل معها بذكاء، ولكي أكون معك صادقاً، كنت أتمنى أن أرى أندي ديلور في مقابلتي الكاميرون، لكن بلماضي اتخذ قراره، وبما أن المياه عادت إلى مجاريها، فهذا سيعود بالفائدة على المنتخب، وكذلك اللاعب والمدرب. وصراحة، لا أظن أن مدرباً يملك لاعباً قادراً على صنع الفارق سيتخلى عنه. في بعض الأحيان تلك (الأنا) يجب أن نتركها جانباً”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى