أخبار العالم

حماس تطلق طرحاً جديداً لصفقة التبادل مع اسرائيل

حماس تطلق طرحاً جديداً لصفقة التبادل مع اسرائيل.

 وفى التفاصيل حول الامر فإنه تتواصل جهود الوسطاء في إتمام صفقة تبادل أسرى بين حركة حماس و”إسرائيل”، في ظلّ تواصل جهود الوسطاء بهدف الوصول إلى نقطة التقاء بين الجانبين، تدفع قدُماً بالمفاوضات، وصولاً إلى عقْد الصفقة، وسط استعداد فلسطيني إلى إتمام صفقة معلومات.

 وبحسب مصدر في “حماس”، تحدّث  “للأخبار اللبنانية”، فإن قضيّة تبادل الأسرى، تُعدّ أولوية بالنسبة إلى قيادة الحركة، مشدّداً، في الوقت ذاته، على استعداد الأخيرة لتقديم معلومات حول الجنديَّين هدار غولدن وشاؤول آرون ضمن صفقة المعلومات المقترحة.

وترفض حركة “حماس” الإفراج عن معلومات حول الجنديين غولدين وآرون دون ثمن، بحسب المصدر الذي أكّد أن هذا الثمن تمّ الحديث عنه مع الوسطاء، وبات واضحاً للجميع، وهو الإفراج عن الأسيرات والأسرى كبار السن والأطفال، والأسرى المُعاد اعتقالهم من محرَّري صفقة “وفاء الأحرار” عام 2011.

وشدّد المصدر على أن حكومة الاحتلال لا تريد أن تقدِّم بارقة أمل لعائلات الجنود الأسرى عبر طمأنتهم إلى مصير أبنائهم، وهي تواصل الكذب عليهم، عبر وصف الجنود الأسرى بالجثث، موضحاً: “إنْ كانت حكومة الاحتلال متيقّنة أنهم جثث، فَلْتذهب إلى تنفيذ صفقة معلومات تؤكد مزاعمها، وبعدها فَلْتذهب إلى صفقة”.

وفي الإطار ذاته، كشف جيش الاحتلال، أمس، عن شرطه لإبرام صفقة تبادل مع حركة “حماس”، بعد تصاعد الحديث عن إمكانية إتمامها، في ظلّ كشف كتائب القسام عن تدهور في صحة الجندي الأسير لديها هشام السيد.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال، العميد ران كوخاف: “بالنسبة إلينا، لا مجال لإبرام صفقة أسرى مع حماس، من دون أن تشمل هدار غولدين وآرون شاؤول”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى