ترند

جميل بن معمر وبثينة اولى ثانوي

جميل بن معمر وبثينة اولى ثانوي ،هذا السؤال عبارة عن سؤال من اسئلة الكتاب الوزاري في مادة الأدب والنصوص لطلاب الصف الأول الثانوي من الفصل الدراسي الأول في الكتاب الوزاري التابع لوزارة التربية والتعليم العالي في المملكة العربية السعودية، وهذه الأسئلة تساعد الطلاب في تنمية القدرات الابداعية والآن في هذا المقال سوف نتعرف على، مقال عن جميل بن معمر وبثينة اولى ثانوي، من خلال موقعنا موسوعة محتواك.

حل سؤال مقال عن جميل بن معمر وبثينة اولى ثانوي

وهنام بيت شعر يردده الشعراء بشكل متكرر، وهو عبارة عن ذكرى لشاعر المبدع جميل بن معمر، والبيت الشعري هو يا أم عبدالملك فبيني صرمك أو صليني، والشاعر جميل بن معمر هو من أفضل الشعراء في الدولة الأموية، والاسم الكامل لشاعر هو جميل بن عبد الله بن معمر العذري، وتم اطلاق عليه لقب جميل بثينة، وهي محبوبته وكان يكتب في محبوبته أرقى ابيات الغزل الشعرية، ومن تلك الأبيات  “فلو أن الغادون بثينة كلهم غياري وكل حارب مزمع قتلي”، وعاصر جميل بثينه الدولة الأموية، وهو من مواليد سنة 659 ميلادي، ولديه الكثير من الأعمال الشعرية ولاتزال اعماله تدرس في المدراس حتى الوقت الحالي.

قصّةُ حبِّ جميل بن معمر لبثينةَ

يذكرُ الكثيرون أنّ الحبَّ لا يأتي إلّا بعدَ خصامٍ، وهذا ما حدثَ مع جميلٍ، وبثينةَ؛ فقد اختصما فيما بينهما في أوّلِ لقاءٍ لهما في وادٍ يُقالُ له بغيض؛ حيثُ قصَدَت بثينةُ الماءَ، ووجدت ناقةً صغيرةً فضربتها، وهذا ما جعلَ الخلافَ، والنزاعَ ينشأ بينهما؛ فهذه الناقةُ الصغيرةُ كانت مملوكة لجميلٍ، وهنا بدأت قصّةُ جميلٍ، وبثينةَ، وأحبَّ كلٌّ منهما الآخرَ إلى أن توجّه جميلٌ إلى أهلها؛ لخطبتِها، إلّا أنّهم رفضوا طلبَه؛ بسبب ذِكرِه بثينةَ في شِعرِه صراحةً، فقد قال عن أوّلِ لقاءٍ بينهما:

  • وأوّلُ ما قادَ المودّةَ بيننا    بوادِ بغيضٍ يا بثينُ سبابُ
  • فقلنا لها قولاً، فجاءت بمثلِه  لكلِّ كلامٍ يا بثينُ جوابُ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى