أخبار التقنية

بعد سن قوانين جديدة في تويتر ضهور منصة جديدة تحت مسمى “ماستودون” Mastodon تجذب المشاهير

بعد سن قوانين جديدة في تويتر ضهور منصة جديدة تحت مسمى “ماستودون” Mastodon تجذب المشاهير رغم أن المنصة الجديدة لا تزال تمثل مجتمعًا صغيرًا بواجهة مربكة وقليل من الموارد، لكنه بالنسبة للمستخدمين الذين سئموا فوضى تويتر، قد تكون أوجه القصور من الخصائص، وليست أخطاء، وفقا لما ذكرته “فوربس”.

منذ 10 أيام، عندما سيطر ماسك على تويتر، أعلن مستخدمو النظام الأساسي عن خروجهم من المنصة.

وأشهر هؤلاء المستخدمين، الممثل الكوميدي كاثي جريفين، والكاتب والمنتج التلفزيوني ديفيد سلاك، والمنتج السينمائي جيريمي نيوبيرغر، وجميعهم قالوا إنهم سيتركون “تويتر” لصالح خدمة وسائط اجتماعية أخرى هي “ماستودون”.

وقال الصحفي في مجال التكنولوجيا، كيسي نيوتن، الذي كان مستخدمًا غير نشط على “ماستودون” منذ عام 2017، إنه شهد زيادة في متابعيه على المنصة.. ولم يكن وحده، فمنذ أن استحوذ ماسك على تويتر، ذكرت منصة ماستودون أنها شهدت زيادة بنسبة 55% في عدد المستخدمين.

وفقا لـ”فوربس”، فإن الأمر قد يبدو هذا رائعًا لـ”ماستودون” حتى تدرك أن إجمالي قاعدة المستخدمين في المنصة تبلغ 655 ألف شخص، أو أقل من 0.3% من مستخدمي تويتر البالغ عددهم 238 مليونًا.

ما هي منصة “ماستودون”؟

منصة ماستودن هي برنامج لا مركزي بني على معايير مفتوحة، وهي عبارة عن منصة يقول بعض الخبراء إنها الملاذ لأولئك الذين يريدون الهروب من “تويتر”، لكنها لم تكتمل بعد.

ولا تزال “ماستودون” في مراحلها الأولى، حيث تواجه تحديات خاصة، فالمنصة تحتوي على عدد من المؤثرين البارزين أقل بكثير من مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، ناهيك عن واجهتها المربكة التي تجعل إنشاء ملف تعريف مهمة شاقة بالنسبة للبعض.

ورغم أن شركة “تويتر” سرحت 50% من موظفيها البالغ عددهم 7500 موظف، فإنها لا تزال تمتلك عددًا أكبر من الموظفين (3750 موظفًا)، مقارنة بمنصة ماستودون التي تعمل بواسطة 3,749 موظفًا، وتعتمد بشكل أساسي على المتطوعين في تشغيل جوانب مختلفة من الخدمة.

وتم إطلاق منصة ماستودون غير الربحية في عام 2017، وهي لا تتكون من وجهة واحدة للتواصل الاجتماعي، بل إنها توفر برنامجًا مفتوح المصدر يمكن استخدامه لتشغيل مواقع الشبكات الاجتماعية، ما يمكّن أي مستخدم من استضافتها بشكل مستقل.

لذا، قد تتشابه المنصة مع تويتر في الوظائف (باستثناء أن منشورات المستخدمين يطلق عليها “toot” بدلاً من “tweet”، إلا أنها تتشابه من حيث الهيكل مع منصة reddit، إذ تمتلك ماستودون نحو 3 آلاف خادم، لكل منه إعدادات الخصوصية الخاصة به، وفريق الإشراف على المحتوى وإرشادات.

وبينما يمكن للمستخدمين على الخوادم المختلفة التواصل مع بعضهم البعض، إلا أن ملكية الخوادم تتوزع بين المنظمات غير الربحية والمسؤولين الفرديين والهواة، بحيث لا يتحكم أي كيان واحد في الشبكة بأكملها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى