الصحة والجمال

بسبب جدري القرود بريطانيا تبدأ بتطعيم المثليين الذكور

بسبب جدري القرود بريطانيا تبدأ بتطعيم المثليين الذكور بدأت وزارة الصحة البريطانية تطعيم المثليين الذكور ضد جدري القردة، حيث يمثلون الشريحة
الأكثر عرضة للإصابة، في محاولة للحد من أكبر تفش لجدري القردة خارج أفريقيا.

وأوصت الوكالة البريطانية للصحة العامة، الثلاثاء، بأن يتلقّى الرجال المثليون الذين يعتبرون
“عرضة للخطر” لأن لديهم شركاء متعددين على سبيل المثال، لقاحا ضدّ جدري القردة،
إذ إنهم الفئة الأكثر تأثرا بالموجة الحالية من هذا الوباء.

وأوضحت الوكالة: “رغم أنه يمكن لأي شخص أن يصاب بجدري القدرة، فإن البيانات الحالية تظهر
مستويات أعلى لانتقال العدوى بين (على سبيل المثال لا الحصر) المثليين ومزدوجي الميول
الجنسية”.

ورغم أنّها ليست عدوى منقولة جنسياً، قد تنتقل عبر اتصال وثيق مثل العلاقة الجنسية.

وهذا الفيروس الذي ينتشر عادة في وسط أفريقيا وغربها، رصد الآن، بالإضافة إلى أوروبا، في
أستراليا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية وأمريكا الجنوبية، مع تسجيل أكثر من 2100
إصابة في المجموع خلال الفترة الممتدة من 1 كانون الثاني/ يناير إلى 15 حزيران/ يونيو.

وسجّلت المملكة المتحدة 793 إصابة حتى 16 حزيران/ يونيو.

وهذا المرض المعروف منذ 1970 من عائلة الجدري، الذي تم القضاء عليه قبل نحو أربعين عاما، لكنه
أقل خطورة منه.

وهو مرض نادر ناجم عن فيروس ينتقل إلى الإنسان من طريق حيوانات مصابة.

ويتسبب المرض في بادئ الأمر بارتفاع في درجة حرارة الجسم، ويتطور بسرعة إلى طفح جلدي مع تكوين
قشور. غالبا ما يكون حميدا، ويشفى عموما بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى