أخبار الاقتصاد

انهيار عملة الكريبتو .. تريليونات الدولارات تتبخر وسقوط Bitcoin

فقدت العملات الرقمية المشفرة ما يزيد على 2 تريليون دولار في أقل من 6 أشهر، إلا أن منحنى الخسائر أخذ في التفاقم عقب علامتين فاصلتين، الأولى كانت انهيار عملة تيرا لونا المستقرة في 9 مايو/أيار الماضي.

بينما جاءت العلامة الفارقة الأخرى منذ أيام قليلة عقب بيانات التضخم الأمريكية التي أشعلت المخاوف بشأن ركود اقتصادي وشيك وقرارات عنيفة للفيدرالي الأمريكي بشأن توقعات الفائدة، ما دفع المستثمرين لهجرة الأصول عالية المخاطر والتحوط بلا ملاذات الآمنة على غرار الذهب والدولار.

زلزال في سوق الكريبتو

ومنذ بلوغ ذروتها التاريخية حينما قفزت القيمة السوقية للعملات الرقمية إلى مستويات قرب الـ 3.1 تريليون دولار في نوفمبر 2021، فقدت سوق التشفير ما يزيد عن 2.1 تريليون دولار خلال هذه اللحظات.

ونزلت القيمة السوقية للعملات الرقيمة إلى مستويات دون التريليون دولار خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الإثنين تزامنا مع انهيار القيمة السوقية لبيتكوين إلى ما دون الـ 470 مليار دولار، بينما تبلغ قيمة سوق الكريبتو 955 مليار دولار.

مسيرة سوق الكريبتو في عام

نوفمبر 2021 ذروة تاريخية للقيمة السوقية حيث تجاوزت الـ 3 تريليون دولار.. قمة

23 يناير 2022 نزلت القيمة السوقية إلى مستويات قرب الـ 1.6 تريليون دولار.. قاع

5 أبريل 2022 ارتفعت القيمة السوقية إلى مستويات قرب 2.2 تريليون دولار.. قمة

13 يونيو 2022 هوت القيمة السوقية إلى مستويات قرب التريليون دولار.. لم يتحدد القاع

نزلت القيمة السوقية منذ انهيار عملة تيرا المستقرة يوم 9 مايو الماضي في حدود 600 مليار دولار من مستويات 1.6 تريليون دولار.

نزلت القيمة السوقية للعملات الرقمية منذ صدور بيانات التضخم الأمريكية في حدود 250 مليار دولار من مستويات 1.25 تريليون دولار إلى مستويات قرب الـ 990 مليار دولار، بحسب منصة انفستينج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى