أخبار الاقتصاد

الجنيه المصري يصل إلى أدنى مستوى في 5 سنوات .. مؤشرات الأربعاء

ا تزال الأسواق العالمية تعيش حالة ترقب وانتظار لانعكاسات السياسات النقدية المقبلة على حركة الأسهم. وتتجه كل الأنظار إلى تحركات البنك المركزي الأوروبي الذي من المقرر أن يجتمع غدا الخميس، وتحركات البنك المركزي الأميركي المقرر أن يعقد اجتماعا الأسبوع المقبل.

وتشهد الأسواق أيضاً مخاوف من شح المعروض النفطي، بفعل زيادة الطلب واستعادة الأسواق نشاطها، وتخفيف كبير في قيود كورونا داخل الصين أكبر مستورد للخام عالميا. 

الجنيه المصري يلامس أدنى مستوى له في 5 سنوات

أظهرت بيانات رفينيتيف أن الجنيه المصري تراجع إلى 18.71 مقابل الدولار اليوم الأربعاء، وهو أدنى مستوى له في خمس سنوات، قبل أن يرتفع مرة أخرى.

ووصل سعر الجنيه إلى 18.71 مقابل الدولار، وهو أقل مستوى له منذ الثاني من فبراير/ شباط 2017 عندما تراجع إلى 18.78 جنيهاً أمام الدولار.

وتعاني مصر من نقص في العملات الأجنبية بعد أن تسببت جائحة فيروس كورونا في تراجع أعداد السياح، كما سحب المستثمرون الأجانب مليارات الدولارات من سوق السندات المصرية، وارتفعت أسعار واردات السلع نتيجة الأزمة الأوكرانية.

أسعار النفط متماسكة فوق 120 دولاراً للبرميل

تماسكت أسعار النفط الخام في التعاملات الصباحية، الأربعاء، فوق 120 دولارا للبرميل، قبيل ساعات من إعلانات بيانات أميركية مرتبطة باستهلاك الخام محليا.

وعند الساعة 07:46 (ت.غ)، صعدت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم أغسطس/آب، بنسبة 0.58 بالمائة أو 70 سنتا إلى 121.27 دولارا للبرميل.

كما زادت أسعار العقود الآجلة للخام الأميركي غرب تكساس الوسيط تسليم يوليو/تموز بنسبة 0.75 بالمائة أو 89 سنتا إلى 120.30 دولارا للبرميل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى