تكنولوجيا

الإنترنت الكمومي أو “Quantum internet” قد يسجل ارقام خيالية

تم بناء تلك العقد الثلاثة باستخدام معالجات كمومية صغيرة، وعملية إرسال المعلومات بينها كانت تشكل الخطوة الأصعب. لكن هذا ضروري لتحفيز الأجهزة الخاصة بعلم ميكانيكا الكم “Quirks” بهدف نقل تلك المعلومات. قام فريق الباحثين بإنشاء جهاز ناقل عن بعد أو “Teleporter”، وذلك باستخدام معالجات كمومية متشابكة باسم أليس وتشارلي. هذه الخطوة ليست جديدة لكنها اقتصرت سابقا على المعالجات الكمومية المتقاربة فقط، وليس المتشابكة. أهمية العملية لا تتمثل فقط بنقل تلك المعلومات بين المعالجين، لكن الاكتشاف الضخم هو تحقيق ذلك عبر مسافات بعيدة.

يعتقد فريق QuTech أنه قام بإنشاء أحد الأعمدة الأساسية في تكوين الانترنت الكمي، والمفتاح الأكبر لذلك سوف يكون القدرة على تكرار تلك العملية، والنتائج الموجودة حالياً تعتبر مشجعة جداً وتدعو إلى التفائل. حيث صرح رونالد هانسون، عالم الفيزياء في جامعة Delft والمشرف على فريق QuTech عبر حديثه مع صحيفة نيويورك تايمز: “نحن نقوم الآن ببناء شبكات كمية صغيرة في المختبر، لكن الفكرة الأساسية هي بناء إنترنت كمي في النهاية”. جاذبية الإنترنت الكمومي هي أنها سوف تسمح بنقل البيانات بشكل فوري من مكان لآخر، وذلك عبر ظاهرة تدعى النقل الآني الكمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى