أخبار الاقتصاد

إيلون ماسك قد يخسر ثروته بعد المصيبة التي حطت عليه ” المخطط الهرمي “

إيلون ماسك قد يخسر ثروته بعد المصيبة التي حطت عليه ” المخطط الهرمي ” الذي يستثمر في العملة الإلكترونية “دوجكوين”، الملياردير الأمريكي الشهير، بالتورط في صورة غير قانونية من صور الاستثمار، تُعرف باسم المخطط الهرمي، لدعم العملة المشفرة.

وفي شكوى رُفعت في محكمة اتحادية في مانهاتن، وجه المدعي كيث جونسون اتهاما لماسك وشركتي تسلا لتصنيع السيارات الكهربائية وسبيس إكس للسياحة الفضائية بالابتزاز، عبر الترويج لـ”دوجكوين” ورفع سعرها، قبل ترك السعر ينخفض فيما بعد.

وماسك هو الرئيس التنفيذي لكل من شركتي تسلا وسبيس إكس.

وجاء في الشكوى: “كان المتهمون يعلمون منذ عام 2019 أن دوجكوين ليس لها قيمة ورغم ذلك قاموا بالترويج لها للتربح من تداولها.. استخدم ماسك مركزه كأغنى رجل في العالم لإدارة دوجكوين والمضاربة عليها في مخطط هرمي (غير قانوني) لجني الأرباح والتسلية”.

وأُدرجت في الشكوى أيضا تعليقات من وارين بافيت وبيل جيتس وآخرين يشككون في قيمة العملة المشفرة.

ولم ترد تسلا وسبيس إكس ومحامو ماسك بعد على طلبات للتعليق.

ولم يرد محامي جونسون بعد على طلبات للتعليق بشأن الأدلة المحددة التي يملكها موكله أو يتوقع الحصول عليها والتي تثبت أن دوجكوين لا قيمة لها وأن المدعى عليهم أداروا مخططا هرميا في استثمار غير قانوني.

يطلب جونسون تعويضات بقيمة 86 مليار دولار، وهو مقدار الانخفاض في القيمة السوقية للعملة المشفرة منذ مايو/أيار 2021، ويريد مضاعفتها لثلاثة أمثال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى